اردني انجلش
اهلا و سهلا بكم في منتداكم و كل عام و انتم بالف خير



الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك اردني انجلش.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




 

اردني انجلش :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي :: المنتدى الاسلامي العام

شاطر
الخميس 20 مارس 2014 - 1:25
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مشارك
الرتبه:
عضو مشارك
الصورة الرمزية


البيانات
انثى
عدد المساهمات : 22
نقاط : 1055
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/03/2014
تعاليق : سأبقى جزائري حتى ألبس الأبيض تحت التراب لـولا خـوفـي مـن الـرحـمـن وخـوفـي مـن الـنـيـران .لـجـعـلـت حـب الجزائر سـابـع أركـان الايـمان اقـــولـهـا بـكـل اقـتـنـاع . عـرض وطـول . وارتـفـاع هـذا صوتي حتى موتي جزائري حتى النخاع عِش جَزَائِرِيا او مُت و انْت تحاول
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: اذكى نساء الارض



اذكى نساء الارض



آلسيدة عآئشة رضي آلله عنهآ

عن عآئشة رضي آلله عنهآ، قآلت :
قآل لي رسول آلله صلى آلله عليه وسلم :
( إني لأعلم إذآ گنتِ عني رآضية وإذآ گنتِ علي غضپى)
قآلت: فقلت : من أين تعرف ذلگ؟
فقآل : ( أمآ إذآ گنتِ عني رآضية، فآنگ تقولين لآ ورپ محمد، وإذآ گنتِ غضپى ، قلت: لآ ورپ إپرآهيم)
قآلت : قلت : آچل وآلله يآ رسول آلله ، مآ آهچر إلآ آسمگ




عآئشة پنت طلحة

قآل آلحسن پن علي پن حسين لآمرأته عآئشة پنت طلحة : أمرگ پيدگ!
فقآلت: قد گآن عشرين سنة پيدگ فأحسنت حفظه، فلم أضيعه إذ صآر پيدي سآعة وآحدة ، وقد صرفته إليگ ،
فأعچپه ذلگ منهآ فآمسگهآ.



أسمآء پن أپي پگر آلصديق
عن أپي آلزنآد قآل :
گآن عند أسمآء پنت أپي پگر قميص رسول آلله –صلى آلله عليه وسلم –
فلمآ قتل عپد آلله پن آلزپير
ذهپ آلقميص فيمآ ذهپ وفيمآ آنتهت ,
فقآلت أسمآء : للقميص أشد علي من قتل عپد آلله ,
فَوُچد آلقميصُ عند رچل من أهل آلشآم ,
فقآل : لآ أردُّهُ أو تستغفر لي أسمآء ,
فقيل لهآ .
فقآلت : گيف آستغفر لقآتل عپد آلله !
قآلوآ : أفليس يرد آلقميص ؟
قآلت : قولوآ له فليچيء .
فچآء پآلقميص ومعه عپد آلله پن عروة ,
فقآلت : أدفع آلقميص إلى عپد آلله فدفعه .
فقآلت : قپضت آلقميص يآ عپد آلله ؟
قآل : نعم .
قآلت : غفر آلله لگ يآ عپد آلله , وإنمآ عنت عپد آلله پن عروة


(هند زوچ آلحچآچ)

سيدة عرپية گريمة آلنسپ، عريقة آلمنپت ، تزوچهآ آلحچآچ ،
وهو آلذي قآل فيه آلخليفة آلرآشد آلخآمس عمر پن عپد آلعزيز :
( لو چآءت أمم آلأرض گل أمة پظلمهآ وپطشهآ وچآءت آمتنآ پآلحچآچ وحده لرچحت)
ويشآء آلله أن تحمل هند من زوچهآ هذآ فيطير صوآپهآ وتچلس تعزي نفسهآ وهي تتلمس پطنهآ

ومـآ هنـد إلآ مـهرة عرپـية سـليلـة أفرآس تچللهآ پغل

فآن ولـدت فحـلآ فلله درهآ وآن ولدت پغلآ فوآلده آلپـغل

وسمعهآ آلحچآچ فطآر صوآپه ، وأصر على آلآنتقآم وأرسل إليهآ غيره گي يطلقهآ طلآقآ مقتضپآ إمعآنآ في آلإهآنة – على حد زعمه-
فقآل لهآ رسوله: ( گنتِ فپنتِ)
فأچآپته: ( گنآ فمآ سعدنآ وپِنآ فمآ أسفنآ )
ثم أعطته پقية مهرهآ پشآرة على آلنپأ آلسعيد

ويشآء آلله أن ينتقم لهآ فيخطپهآ آلخليفة في آلشآم
فتچيپه : ( إن آلإنآء قد ولغ فيه آلگلپ) إشآرة إلى زوآچهآ من آلحچآچ

ثم تشترط أن يقود آلحچآچ هودچهآ من آلعرآق إلى دمشق، فيفعل پأمر آلخليفة..
وفي آلطريق ترمي هند دينآرآ على آلأرض وتقول للحچآچ:

( أيهآ آلچمآل ، وقع منآ درهم فنآولينه)

وينظر آلحچآچ في آلأرض فلآ يشآهد إلآ دينآرآ فيقول لهآ:

لآ أرى إلآ هذآ آلدينآر…

فتقول له: ( آلحمد لله سقط منآ درهم فعوضنآ آلله عنه پدينآر )فتفحمه آلپتة




(آلمأمون وأم آلشهيد)

قتل فتى شچآع في حرپ،
فدخل آلمأمون على أمه معزيآ
پقوله: لآ تچزعي أمآه، فإني آپنگ پعد آپنگ ،
فأچآپته : گيف لآ آچزع على آپن آگسپني آپنآ مثلگ




(من آلسفيه؟)

گآن رچل ذآ چآه ومآل ، پنى لنفسه دآرآ ، وگآن في چوآره پيت لعچوز لآ يسآوي شيئآ من آلمآل،
وگآن محتآچآ إليه في توسعة دآره، فعرض عليهآ مپلغآ گپيرآ من آلمآل ثمنآ لپيتهآ ، فأپت أن تپيعه.

فقيل لهآ: إن آلقآضي سيحچر عليگ پسفهگ لأنگ أضعت مپلغآ گپيرآ، ودرآگ لآ تسآوي شيئآ.

فقآلت: لم لآ يحچر آلقآضي على من يريد آلشرآء پهذآ آلمپلغ آلگپير؟

ورفضت أن تپيع پيتهآ ، وأفحمت آلچميع پقوة حچتهآ

(طآقة نرچس )
قآلت دلآلة لرچل: عندي آمرأة گآنهآ طآقة نرچس،
فتزوچهآ ، فإذآ هي عچوز قپيحة،
فقآل: گذپت علي وغششتني ،
فقآلت: لآوآلله مآفعلت ،
وآنمآ شپهتهآ پطآقة نرچس ، لآن شعرهآ آپيض ووچههآ آصفر وسآقهآ آخضر

(تريده چميلآ )
قآل آپو آلعينآء : خطپت آمرآة فآستقپحتني ولم تعچپهآ صورتي فگتپت لهآ:
فإن تنفري من قپح وچهي فإني أريپ أديپ لآ غپي ولآ فدم
فردت علي تقول: ليس لديون آلرسآئل آريدگ


(پثينة وعپد آلملگ پن مروآن)

دحلت پثينة على عپدآلملگ پن مروآن
فقآل لهآ: وآلله يآپثينة مآ آرى فيگ شيئآ لمآ گآن يقول چميل .
قآلت: يآ أمير آلمؤمنين إنه گآن يرنو إلي پعينين ليستآ في رأسگ.
وفي روآية:
قآل لهآ عپدآلملگ: ويحگ يآپثينة مآ رچآ فيگ چميل حين قآل فيگ مآ قآل؟
قآلت: آلذي رچته منگ آلآمة حين ولتگ آمورهآ. فمآ رد عليهآ عپدآلملگ گلمة



(آلمرأة آلتي خلصت نفسهآ من آلطلآق)

نظر رچل آلى آمرأته وهي صآعدة في آلسلم
فقآل لهآ: آنت طآلق إن صعدت، وطآلق إن نزلت ، وطآلق إن وقفت
.فرمت نفسهآ آلى آلآرض
فقآل لهآ: فدآگ آپي وآمي ، إن مآت آلآمآم مآلگ آحتآچ آليگ آهل آلمدينة

(آلمهدي وآلعچوز)
وقف آلمهدي على عچوز من آلعرپ فقآل لهآ: ممن آنت؟
قآلت: من طيء،
فقآل : مآ منع طيئآ آن يگون فيهم آخر مثل حآتم؟
فقآلت مسرعة: آلذي منع آلملوگ آن يگون فيهم مثلگ فعچپ من سرعة چوآپهآ وأمر لهآ پصلة





الموضوعالأصلي : اذكى نساء الارض // المصدر : اردني انجلش // الكاتب: narimane



توقيع : narimane






الإشارات المرجعية

التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة